جامعة الملك خالد ارتقاء برامج وعلو همم

الكاتب : 
د/ سهير القحطاني
أستاذ البلاغة المساعد بكلية الآداب

 

 

لا تزال جامعة الملك خالد في ارتقاء في كل برامجها ودوراتها التدريبية , ولازلنا في كل يوم نبصر بعين اليقين علوَّ مستواها في استراتيجياتها التعليمية.

 وفي دورة الجودة :" تصميم وبناء المقررات الالكترونية " جسدت جامعة الملك خالد قول الشاعر :

وإذا كانت النفوس كبارا     تعبت في مرادها  الأجساد

 إذ تجسد للمتدربين تطور البرامج التعليمة المعتمدة في تعليمها الالكتروني ؛ ففي الوقت الذي  تجعل فيه جامعة الملك خالد برنامج ( البلاك بورد) قاعدة الهرم ونقطة انطلاق لها لترتقي مستقبلا إلى ما هو أفضل , ترى غيرها يجعله قمته وغاية الوصول عنده .

 لذا عمدت على تدريب أعضاء هيئة التدريس في هذه الدورة على كل ماهو جديد ومتطور ليكون التواصل مستمرا مع تقنية التعليم المتسارعة  من بناء مقرراتها الالكترونية , وتفعيل الكتاب التفاعلي والعمل على برامج تتيح نشر التعليم  على نطاق  أوسع من نطاق الجامعة مع حفظ الحقوق لمصمم هذه الكتب والمقررات .

 بأسلوب يعنى بالحفاظ على جودة المحتوى وجاذبية الإخراج مما يزيد رغبة المتعلم على الاطلاع والتعلم .

 وكل هذا مع عناية فائقة باختيار محتوى التدريب بدءا من تخير المدربين , وموضوع الدورة التدريبية  ورقي أدوات التدريب, وإدارة النقاش بين المتدربين .

  مع  الاهتمام بروعة المكان ورقي المقر , هذا بالإضافة إلى الحفاظ على خصوصية  كل جنس من المتدربين حفاظا على ما سرنا عليه من قيم , وإتاحة حرية التدريب لكل من المتدربين  .

  فلا يسعنا إلا أن نتوجه للجامعة بجزيل الشكر ممثلة في معالي مديرها, وعمادة الجودة التي لا تنكر جهودها وأعضاء هيئة التدريس القابلين للتدريب والتطور لما يتطلبه العلم والتعليم .

والله الموفق