جامعه الملك خالد،

      

انطلاق جائزة الملك خالد للتميز للعام الجامعي 1442 هـ، في دورتها السابعة (الاصدار الثالث).

انطلاق جائزة الملك خالد للتميز للعام الجامعي 1442 هـ، في دورتها السابعة (الإصدار الثالث)    انطلاقاً من مسؤولية وكالة الجامعة للتطوير والجودة ممثلة في عمادة التطور الأكاديمي والجودة  للإسهام والارتقاء بجودة البيئة الجامعية، أعلنت عمادة التطوير الاكاديمي والجودة عن اطلاق جائزة الملك خالد للتميز للعام الجامعي 1442 هـ، وبدء استقبال ملفات المرشحين للدورة الـسابعة لجائزة التميز، التي تنطلق حرصًا على تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية والتي تتمثل في الوصول إلى مستوى علمي وبحثي وخدمي متميز، وتهدف الجائزة إلى نشر مفاهيم التميز والإبداع والجودة  ، الحث على التنافس الإيجابي ، تنمية روح المبادرة والابتكار بما يسهم في تعزيز العملية التعليمية وتطويرها بالجامعة. تحفيز أعضاء هيئة التدريس في الجامعة على استخدام الممارسات التربوية والتعليمية المتوافقة مع مفاهيم التميز ومبادئ الجودة في الأداء التدريسي.                                                                     ويشهد العام الحالي ( 1442هـ ) التحديث الثاني للجائزة في نسختها الثالثة، وذلك في ضوء توجيهات معالي الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة ومرئيات المستفيدين، وأصبحت الجوائز تشمل عدد (15) خمسة عشر فرعاً، تغطي مجالات التعليم والبحث العلمي والموارد البشرية  وخدمة المجتمع والتعلم الالكتروني والابتكار وريادة الأعمال ، حيث يبدا استقبال ملفات التقدم من 4/4/2021 وينتهي في 3/6/2021.  ويخضع منح هذه الجائزة لضوابط ومعايير موضوعية دقيقة عند تقييم ملفات المرشحين من منسوبي الجامعة؛ حيث تُمنح للمرشح المتميز بعد تحقيقه لعدد من المعايير المعتمدة، وتٌعلن الجائزة ويتم تكريم الفائزين خلال حفل سنوي يرعاه معالي رئيس الجامعة. من جانبه قدم سعادة عميد التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور سالم القرني شكره وتقديره لمعالي الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي رئيس الجامعة، وكذلك شكره لسعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني، على الدعم والمتابعة المستمرة حتى خرجت النسخة المطورة من جوائز جامعة الملك خالد للتميز، كما أكد أنه تمت مخاطبة الجهات داخل الجامعة للإعلان لمنسوبيهم عن فتح باب الترشح للجائزة.
عربية