كلمة الوكيل

      

وكيل العمادة للتطوير

  

 

تمثل عملية التطوير ركناً أساسياً في تحسين آلية العمل في الجامعة والارتقاء بمستوى نتائجها، وذلك لما لها من دور حيوي في استثمار قدرات العاملين وتنمية مهاراتهم وبناء جداراتهم، من خلال تقديم البرامج والدورات التي تسهم بشكل فعال في تمكين العنصر البشري داخل بيئة العمل، وتلبية تطلعاته، وتحقيق رغباته، ليصبح شريكاً حقيقياً في عملية نجاح الجامعة وتميزها.

ومن هذا المنطلق، فإن وكالة العمادة للتطوير تسعى ـ بكل جهدها ـ إلى توفير كافة الاحتياجات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس، وذلك في مختلف المجالات كالتعليم والتعلم، والجودة والاعتماد الأكاديمي، والبحث العلمي، القياس والتقويم، وغير ذلك من البرامج المطورة التي من شأنها الإسهام في تنمية كفاءاتهم وتلبية تطلعاتهم، من أجل الوصول إلى تحقيق رؤية الجامعة وهدفها الأسمى بأن تكون ضمن أفضل ٢٠٠ جامعة عالمية بحلول عام ٢٠٣٠م إن شاء الله.